حول المعهد

افتتح المعهد العالي للغات أبوابه في جامعة حماه بدءاً من العام الدراسي 2016/2017.

 

أهداف المعهد

يهدف المعهد العالي للغات في جامعة حماه إلى:

  • رفد كليات جامعة حماه بكوادر تدريسية متخصصة بتدريس اللغة الأجنبية لغير المختصين
  • إقرار المنهاج وتكليف أعضاء الهيئة التعليمية والمحاضرين بتدريس اللغة الأجنبية والإشراف على امتحاناتها في كافة كليات الجامعة.
  • إعداد كوادر مختصة تقوم بتأهيل المدرسين والإشراف عليهم.
  • إجراء الامتحانات الوطنية والأكاديمية بما يخدم المؤسسات والجامعات الحكومية .
  • تأهيل المعيدين الموفدين إلى بلدان أجنبية للتواصل اللغوي والثقافي في البلد الموفدين إليه.
  • إقامة دورات تعليم اللغة الأجنبية وتأهيل الكوادر في القطاعين العام والخاص وتحسين مستوى اللغة الأجنبية للراغبين بذلك من خلال دورات المحادثة والتقوية في اللغة((TOFEL,ILTS,TCF

مهام المعهد

ويقوم المعهد العالي للغات في سبيل تحقيق الأهداف المتوخاة من إحداثه بالمهام الآتية:

  • منح الدرجات العلمية في تعليم اللغات وهي :
  • دبلوم تأهيل وتخصص في تعليم اللغات (العربية , الانكليزية , الفرنسية)
  • ماجستير التأهيل والتخصص في تعليم اللغات (العربية ,الانكليزية, الفرنسية)
  • الإشراف على تدريس مقررات اللغات لغير المختصين في درجة الإجازة وعلى امتحاناتها , وإقرار البرامج والكتب والمواد التعليمية وتكليف أعضاء الهيئة التعليمية والمحاضرين بتدريس اللغات الأجنبية في مختلف الكليات والأقسام.
  • إجراء فحوص المقدرة اللغوية لطلاب الماجستير والدكتوراه وأعضاء الهيئة التعليمية والفحص الوطني للغات.
  • إجراء الدراسات والبحوث الخاصة في مجال تطوير تعليم اللغات.
  • عقد المؤتمرات والندوات المحلية والعربية والدولية في اللغويات التطبيقية والاشتراك فيها بهدف رفع مستوى تعليم اللغات في الجامعة والعمل على تبادل الأبحاث المختصة في مجال تعليم اللغات مع مختلف المؤسسات والمنظمات دخل الجمهورية العربية السورية وخارجها .
  • استقطاب خبرات تعليمية من دول ناطقة باللغة الأجنبية لإلقاء محاضرات وندوات.
  • إقامة دورات لرفع المقدرة اللغوية لأعضاء الهيئة التدريسية والتعليمية والكوادر الإدارية في جامعة حماه.
  • إقامة دورات تعليمية لتعليم اللغات الأجنبية لكافة المستويات وفق معايير المراكز العالمية .
  • منح شهادات تحديد مستوى وشهادات خضوع لدورات تقوية باللغة الأجنبية للراغبين بذلك من داخل الجامعة وخارجها.