وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور "بسام إبراهيم" لإذاعة "شام إف إم":

- كل أسبوعين يتم تقييم الوضع الوبائي والصحي، وفقاً له يتم اتخاذ القرارات المناسبة.

- لدينا الوقت الكافي لتعويض الطلاب للمحاضرات والفاقد التعليمي.

- السيناريو الأسوأ في حال استمر إيقاف الدوام حتى الصيف، سيكون الترفع الإداري.

- في حال التمديد حتى ١ حزيران، يكون السيناريو وفقاً لشهرين لتعويض الفاقد التعليمي، وعلى سبيل المثال سيكون الامتحان في ١٥ آب ل ١٥ أيلول.

- سيكون هناك دورة إضافية لطلاب السنة الرابعة حتى ولو كانت متأخرة قليلاً.

- لن يتم إلغاء الامتحانات، وإنما تأجيلها، وما يلحق بطلاب التعليم العام والمعاهد يكون لطلاب التعليم المفتوح.

- السيناريو الأسوأ في حال استمر إيقاف الدوام حتى الصيف، سيكون هناك دورة ثالثة في العام المقبل، بحيث تكون ترفع إداري.

- الفترة من ١٤/٣/٢٠٢٠ هي فترة مبررة بشكل كامل من حياة الطالب الدراسية بالنسبة للتعليم العالي، ولا تحتسب من عامهم الدراسي.

- بالنسبة لتأجيل خدمة العلم سيرتب مع وزارة الدفاع من خلال رفع كتاب لهم.

رابط اللقاء على شام اف ام

https://www.facebook.com/154452061274763/posts/2796374287082514/